الدنيا سلف ودين

 

ينطبق هذا العنوان على أمهاتنا وآباءنا المساكين وهم في أواخر العمر ،فزيارة واحدة الى أحد المستشفيات ي لترى حالهم وهم تتلاقفهم أيدي الخدم والسواق وعمال النظافة ،والأمر من هذا هو  عند الدخول على الطبيب و الذي قد يطلب عدة فحصوصات أو متابعة نتائج أو طلب أدوية غير متوافرة بالصيدلية أو شرح طريقة استعمال دواء ، فتجد المساكين أمهاتنا وآباءنا تعتريهم الحيرة والضيق في منظر ينفطر  له القلب ، ياريت لو كل  واحد منا يتخيل نفسه وهو في أواخر عمره وهو يعاني الآلام والأمراض و فاقد الأهلية وبدل أن تتلقفه أيدي أحبته تتلقفه أيدي الغرباء وعياله يقولون ماقصرنا وياه حاطيله سستر!

أتركم مع  هذا الفيديو.

Advertisements

2 comments on “الدنيا سلف ودين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s