هل يجوز الترحم على من يخالفنا في الدين؟

أثارت تغريدة كتبتها تسنيم المذكور كريمة رئيس اللجنة الاستشارية العليا للعمل على
استكمال تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية الدكتور خالد المذكور على صفحتها في موقع
التواصل الاجتماعي الشهير «تويتر» ردود فعل كثيرة من قبل المتابعين لهذا الموقع،
خصوصا ان التغريدة تم تناقلها عبر تقنية الريتويت او اعادة النشر من قبل الكثيرين
من المتواجدين في هذا الموقع. البداية كانت بتغريدة أخرى كتبت فيها تسنيم: «النبي
الكريم مرت به جنازة فقام، فقيل له: إنها جنازة يهودي، فقال: أليست نفساً؟!
الانسانية لا تحتاج الى شهادة.. الانسانية تحتاج ضميرا»، فعلقت الزميلة سعدية مفرح
على هذه التغريدة بسؤال قالت فيه: «ومن هذا الباب.. باب الانسانية.. هل يحق لنا
الترحم على شركائنا في الانسانية هؤلاء؟ كل الذين تصدوا للفتوى قالوا:
لاااااا».
عادت بعدها تسنيم لتكتب بشكل مستقل التغريدة التي أثارت ردود فعل
واسعة، وقالت فيها: «سألت والدي عن رأيه في الترحم على من يخالفنا في الدين فقال
لي: تعوّدي ألا تخوضي في موت أي انسان ثم قرأ: «ورحمتي وسعت كل شيء» واكتفى

Source:http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=741388 &date=12102011

Advertisements

One comment on “هل يجوز الترحم على من يخالفنا في الدين؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s