علماء بريطانيون يكتشفون علاج نفسي يساعد مرضى الصدفية والإكزيما وحب الشباب والبهاق

اكتشف العلماء أن مجموعة من العلاجات النفسية يمكن أن تخفف الأعراض الجسدية لبعض أكثر الأمراض شيوعا التي تؤثر في ثمانية ملايين شخص في بريطانيا يُشخصون بمرض جلدي.

ووفقا للخبراء بجامعة شيفيلد البريطانية كانت جلسات الاسترخاء والتأمل والمعالجة السلوكية المعرفية من بين الأساليب التي وجد أنها تساعد مرضى الصدفية والإكزيما وحب الشباب والبهاق.

ووفقا للخبراء بجامعة شيفيلد البريطانية كانت جلسات الاسترخاء والتأمل والمعالجة السلوكية المعرفية من بين الأساليب التي وجد أنها تساعد مرضى الصدفية والإكزيما وحب الشباب والبهاق.

وفي دراسة نشرت في الدورية البريطانية للأمراض الجلدية حلل فريق قسم الطب النفسي بالجامعة النتائج المجمعة من دراسات سابقة ووجدوا أن المجال المنبثق والمسمى “علم الأمراض الجلدية النفسي” قدم فوائد حقيقية.

وقالت ديبورا ماسون من الجمعية البريطانية لإطباء الجلد “طالما كان من المسلم به أن التدخلات النفسية يمكن أن تساعد في التعامل مع التأثير العاطفي للأمراض الجلدية. لكن للمرة الأولى تبين هذه الدراسة أن هذه التدخلات يمكن أن تحسن أيضا الأعراض الجسدية”.

تتمه الخبر المصدر

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s